شارك المركز الوطني للنخيل والتمور الاسبوع الماضي في قمة الغذاء الثانية “مؤتمر الغذاء وتكنولوجيا الصناعات الغذائية والزراعية” بالجمهورية التركية بمدينة ازمير، حيث جات مشاركة المركز من خلال جناح خاص للمركز في المعرض المصاحب للقمة، وتم من خلاله عرض التمور السعودية والتعريف بها كذلك تم تقديم عرض تعريفي لقطاع النخيل والتمور بشكل عام وللمركز بشكل خاص.

وجمعت هذه القمة رجال الأعمال الأتراك والعرب وانصبت جهود كل الأطراف على تنظيم العمليات التجارية في المجال الغذائي ما يتيح التبادل التجاري المثمر في هذا القطاع الرئيسي.

ويهدف المؤتمر إلى عدة اهداف من أهمها مناقشة ارتفاع نسبة الوفيات في العالم بسبب المجاعة ونقص الموارد الغذائية والزراعية، وبالنظر إلى أهم 3 عناصر أساسية للحياة (الطاقة، الماء، الغذاء) فقد أفاد خبراء عالميون بخطورة الوضع الحالي وضرورة تفاديه كي نتمكن من درء أخطار المستقبل. كما تتميز تركيا بمناخها المعتدل وخصوبة أراضيها الزراعية وتنوعها ما يساعد على القيام بالعديد من الزراعات ووفرة هذه الزراعات تتطلب فتح أسواق جديدة مع دول الجوار عامة والدول العربية خاصة.

أيضاً يهدف إلى تطوير وتعزيز التعاون في مجال الأغذية ومعدات تكنولوجيا الغذاء بين المصنعين من جهة، والمستهلكين أو المنتجين العرب من جهة أخرى.

الجدير بالذكر ان المشاركة في هذا المؤتمر قد ضمت عددا من وزارات وغرف الصناعة والزراعة والأغذية العربية والسفراء العرب لدى تركيا وبعضا من الهيئات الإدارية العربية.